By: Amina BAHA

Comments: 0

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، إن التقارب بين بلاده والمغرب شمل جميع المجالات.

وأضاف ألباريس خلال ندوة صحفية بمراكش على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد “داعش” المنعقد بمدينة مراكش، إن إسبانيا تريد تعميق العلاقات بين البلدين بشكل أكبر.
وأشار إلى أن اللقاء المرتقب بين البلدين نهاية العام يمثل قفزة نوعية في العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وثمن وزير الخارجية الإسباني جهود المغرب التي يقوم بها في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية، وما ترتب عليها من الحد من عمليات الهجرة غير الشرعية لجزر الكناري، وكذلك تراجع الأعداد التي كانت تذهب لإسبانيا.

واشاد الأخير بالاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، وأنه يؤكد على الدور الذي يقوم به المغرب في هذا الإطار

المصدر: هبة بريس _ الرباط

By: Amina BAHA

Comments: 0

مدريد – أبرز رئيس مركز الدراسات الإسبانية- المغربية، ميغيل أنخيل بويول، اليوم السبت، دور المغرب في محاربة الهجرة غير الشرعية، لافتا إلى أن المملكة تعتمد مقاربة شاملة وإنسانية تصب في مصلحة إسبانيا وأوروبا.

وقال السيد بويول في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “دور المغرب في مجال تدبير تدفقات الهجرة مهم للغاية. فالمغرب الذي يعاني أيضا من تداعيات الهجرة غير الشرعية، يتبنى مقاربة شاملة وفعالة”.

وفي هذا السياق، نوه الخبير الإسباني في الشؤون المغاربية، بانعقاد اجتماع المجموعة المشتركة الدائمة المغربية-الإسبانية حول الهجرة، أمس الجمعة بالرباط، ما يؤكد رغبة البلدين في المضي قدما في علاقاتهما، موضحا أن خلاصات هذا اللقاء ستمنح دفعة قوية لتعاون “ضروري ونافع” بالنسبة لإسبانيا وأوروبا برمتها.

وأشار السيد بويول إلى أنه “علاوة على إسبانيا، فإن الاتحاد الأوروبي مدعو أيضا إلى تقديم دعمه ومساعدته للمغرب، من أجل مواجهة هذه الظاهرة ذات الأبعاد العالمية”، مضيفا أن “الجهود المشتركة” تعتبر ضرورية من أجل كبح مناورات العصابات التي تنشط في هذا المجال.

من جهة أخرى، رحب رئيس مركز الدراسات الإسبانية-المغربية، باستئناف عملية “مرحبا”، المزمع تنظيمها خلال الصيف القادم بعد عامين من التوقف الناتج عن الأزمة الصحية المترتبة عن تفشي وباء كورونا.

وبحسبه، فإن الأمر يتعلق بعملية وازنة ذات شق إنساني مهم يجمع بين شعبين صديقين وجارين.

وخلال اجتماع المجموعة المشتركة الدائمة المغربية-الإسبانية حول الهجرة، أمس الجمعة بالرباط، برئاسة مشتركة للسيد خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، والسيد خيسوس بيريا كورتيخو، كاتب الدولة في الهجرات، أشاد الجانبان بـ “استئناف اجتماعاتهما حول الهجرة، التي كرست على الدوام الثقة والمسؤولية المشتركة”.

وجاء في بيان مشترك صدر بمناسبة انعقاد المجموعة المشتركة، أنه في مواجهة التحديات المشتركة الناجمة عن نشاط شبكات الاتجار في المهاجرين والمحيط الإقليمي غير المستقر، قرر الجانبان تعزيز آليات التنسيق وتبادل المعلومات، لاسيما من خلال تجديد صيغ العمل المشترك على مستوى مراكز التعاون في ميدان الشرطة، وضباط الربط، والدوريات المشتركة

المصدر:mapexpress

By: Amina BAHA

Comments: 0

الرباط – عقدت المجموعة المشتركة الدائمة المغربية – الإسبانية حول الهجرة، اليوم الجمعة بالرباط، اجتماعا برئاسة مشتركة للسيد خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، والسيد خيسوس بيريا كورتيخو، كاتب الدولة في الهجرات، بحضور السيد رافاييل بيريز رويز، كاتب الدولة في الأمن، والسيدة أنجيليس مورينو بو كاتبة الدولة في الشؤون الخارجية والعالمية.

وأفاد بيان مشترك صدر عقب هذا الاجتماع، أن هذا الأخير يأتي في إطار تنفيذ خارطة الطريق التي تم وضعها خلال الزيارة التي قام بها السيد بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، إلى المملكة في أبريل 2022.

وأشاد الجانبان باستئناف اجتماعاتهما حول الهجرة، التي كرست على الدوام الثقة والمسؤولية المشتركة.

وتناولت المناقشات الشراكة في مجال الهجرة في شموليتها.

وهكذا، وفي ما يتعلق بالتعاون العملياتي، عبر الجانب الإسباني عن امتنانه للجهود الكبيرة التي تبذلها السلطات المغربية في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، من خلال نتائج ملموسة.

وفي مواجهة التحديات المشتركة الناجمة عن نشاط شبكات الاتجار في المهاجرين والمحيط الإقليمي غير المستقر، قرر الجانبان تعزيز آليات التنسيق وتبادل المعلومات، من خلال، على الخصوص، تجديد صيغ العمل المشترك على مستوى مراكز التعاون في ميدان الشرطة، وضباط الربط، والدوريات المشتركة.

وبخصوص مكافحة الشبكات الإجرامية لتهريب المهاجرين عبر محوري المحيط الأطلسي وغرب البحر الأبيض المتوسط ، سيشكل هذا الاستئناف أيضا آلية أساسية للردع.

كما أعرب الطرفان عن رغبتهما في الاستمرار في تقديم إجابات مرنة وملائمة في مواجهة التحديات التي يشهدها هذا المجال.

وعلى مستوى إدارة الحدود ورهاناتها المتعددة، سلط الطرفان الضوء على ضرورة تركيز الجهود المشتركة حول التضامن النشط على مستوى الدعم التقني والمالي المستدام الذي من شأنه تعزيز الصمود و النجاعة العملية.

وفي هذا الصدد، يولي الطرفان أهمية خاصة للاحتمالات المتزايدة للمواكبة المالية لفائدة المغرب، وذلك ضمن الإطار المالي الجديد متعدد السنوات للاتحاد الأوروبي. وستستمر إسبانيا، باعتبارها دولة عضو، على تثمين دور المغرب كشريك استراتيجي للاتحاد الأوروبي على كافة الأصعدة ، بما في ذلك في مجال الهجرة.

وفيما يتعلق بالهجرة النظامية، تناول الطرفان النموذج المغربي- الإسباني لتدبير التنقل الدوري واليد العاملة، التي تتحلى بسجل إيجابي وتعتبر أحد الأمثلة الناجحة الأكثر صلابة والمعترف بها على المستويين الأوروبي والدولي.

ويلتزم الطرفان بمواصلة العمل في هذا المجال وإحداث قنوات جديدة حيث يشكل تعزيز القدرات و إعادة الإدماج عنصران أساسيان، وذلك بهدف تعزيز الآثار الإيجابية للهجرة سواء في مجتمعاتنا أو لفائدة المهاجر نفسه.

بالإضافة إلى ذلك، شدد الطرفان على إرادتهما المشتركة في تعزيز آفاق التعاون من أجل تشجيع التدفقات القانونية المتحكم فيها بالتنسيق مع جميع الفاعلين والمتدخلين.

وذكر الطرفان بإسهام الجالية المغربية بإسبانيا في الانتعاش الاقتصادي لما بعد كوفيد فضلا عن دورها المتعدد، باعتبارها رافعة للتقارب الثقافي والحضاري.

علاوة على ذلك، يلتزم الطرفان بالعمل سويا بهدف تعزيز اندماج رعايا البلدين بكل من إسبانيا والمغرب، لا سيما الفئات الأكثر هشاشة.

وعلى صعيد إشكالية القاصرين غير المصحوبين ، ذكر الطرف المغربي بالتعليمات الملكية السامية من أجل إعادة كل القاصرين المغاربة الذين جرى تحديد هوياتهم.

كما اتفق الطرفان على إعطاء الأولوية لمسار المصلحة العليا للقاصر، لاسيما في ما يتعلق بالوقاية والحماية.

ويجدد الطرفان التزامهما بالتعاون الإقليمي حول الهجرة. وفي هذا الصدد، سيعزز الطرفان الحوار والتنسيق الوثيق خلال رئاستيهما المتتاليتين لمسلسل الرباط في 2022 و2023.

وتم أيضا الاتفاق على اجتماع مختلف اللجان الفرعية المختلطة لهذا الغرض المندرجة ضمن المجموعة المعنية بالهجرة في يونيو 2022 من أجل إقرار خطط عمل قطاعية

المصدر:mapexpress

By: Amina BAHA

Comments: 0

شف فرانشيسكو فاكيانو، أنثروبولوجي وعالم نفس إيطالي، معطيات مثيرة حول ظاهرة هجرة القاصرين المغاربة إلى أوروبا؛ منها أن آباء مغاربة يدفعون أطفالهم القاصرين إلى الهجرة، وقد عرض عليه بعضهم تهجير أبنائهم إلى إيطاليا.

بدأ اهتمام فرانشيسكو فاكيانو بهجرة القاصرين المغاربة إلى أوروبا حين زار المغرب قبل سنوات، حيث طلب منه سائق سيارة أجرة أن يساعده على الهجرة إلى إيطاليا، وعندما استفسره الباحث الإيطالي عن سبب رغبته في الهجرة، أوقف السائق سيارته وقال له: “هناك (يقصد أوروبا) توجد حياة كريمة”.

Lire la suite

By: Amina BAHA

Comments: 0

قدم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الأحد، أمام القمة العادية الخامسة والثلاثين للاتحاد الإفريقي المنعقدة في أديس أبابا، تقرير صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الرائد في قضايا الهجرة، حول تتبع تفعيل المرصد الإفريقي للهجرة في المغرب

Lire la suite

By: Amina BAHA

Comments: 0

أنقذ خفر السواحل المغربي، أمس الثلاثاء 1 شباط/فبراير، 63 مهاجرا قبالة بلدة طرفاية جنوب البلاد، وفق منصة ”هاتف الإنذار Alarm Phone“، بعدما فشلت محاولتهم بالوصول إلى جزر الكناري.

أفادت منصة ”هاتف الإنذار“ بإنقاذ السلطات المغربية 63 مهاجرا بينهم 15 امرأة وثلاثة أطفال، قبالة ساحل بلدة طرفاية جنوب البلاد، بعدما كانوا على وشك الغرق.

وأوضحت أن المهاجرين كانوا يرغبون في الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية، مؤكدة أن المهاجرين نُقلو إلى البر.

الناشطة الإسبانية، هيلينا مالينو أشارت إلى المخاطر التي يواجهها المهاجرون في المحيط الأطلسي لاسيما من أنقذتهم السلطات، وقالت ”بينهم خمس عشرة امرأة وثلاثة أطفال محكوم عليهم بالموت إن لم تصل المساعدة“.

كثيرا ما يغرق المهاجرون الراغبون في الوصول إلى أوروبا، قبالة سواحل المغرب. وقدرت منظمة ”كاميناندو فرونتيراس“ أعداد المهاجرين المتوفين أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا عام 2021 بأكثر من 20 ألفا، لم تعثر السلطات على جثث معظمهم وأدرجتهم في عداد المفقودين

وفي 16 كانون الثاني/يناير أفادت ”كاميناندو فرونتيراس“ بقضاء 43 مهاجرا غرقا قبالة طرفاية (معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء)، وتحدثت عن إنقاذ عشرة آخرين.

المصدر: مهاجر نيوز

By: Amina BAHA

Comments: 0

مأساة جديدة في مياه الأطلسي قبالة السواحل الجنوبية للمغرب، راح ضحيتها أكثر من 40 مهاجرا، بينهم أطفال رُضّع، بعد أن انقلب القارب الذي كانوا على متنه والذي كان من المفترض أن يوصلهم إلى أرخبيل الكناري. منظمة كاميناندو فرونتيرا” الإسبانية أكدت أن غالبية الضحايا جاؤوا من دول أفريقيا جنوب الصحراء، وأن أجهزة الإنقاذ استغرقت “ساعات لتحديد موقع القارب”.

أعلنت منظمة “كاميناندو فرونتيرا” الإسبانية غير الحكومية أن قاربا كان يحمل أكثر من 50 مهاجرا، غرق فجر الأحد الماضي في مياه المحيط الأطلسي قبالة السواحل الجنوبية للمغرب، أثناء توجهه إلى جزر الكناري الإسبانية.

المنظمة، المعنية برصد نداءات استغاثة المهاجرين في البحر وتتلقى اتصالات على أرقامها المخصصة للطوارئ، تحدثت عن غرق 43 مهاجرا ممن كانوا على متن القارب، بينهم نساء وأطفال رُضّع، في حين تم إنقاذ 10 أشخاص.

وكالة فرانس برس نقلت عن متحدث باسم “كاميناندو فرونتيرا”، أن الحادث وقع قبالة سواحل مدينة طرفاية (جنوب المغرب)، وأسفر عن مصرع “43 شخصا بينهم 14 امرأة وثلاثة رضّع، بينما تم إنقاذ 10 آخرون وانتُشلت جثتان”. وأشار إلى أن غالبية المهاجرين يتحدرون من دول أفريقيا جنوب الصحراء.

وأضاف المتحدث أنه “أطلقت نساء من بين الأشخاص العشرة الذين نجوا، نداءات استغاثة حوالي الرابعة صباح الأحد (…) لكن السلطات (المغربية) لزمها ساعات لتحديد موقع القارب وإغاثته”.

من جانب آخر عثر على جثتي رجلين ذوي بشرة سوداء إحداهما الأحد والثانية الاثنين قبالة ساحل جزيرة فويرتيبنتورا بأرخبيل الكناري. وأفاد مصدر من الحرس المدني الإسباني لوكالة فرانس برس أنه “يجري حاليا تشريح جثتيهما، لكن كل المؤشرات تقول إنهما مهاجران كانا في البحر منذ مدة”.

“أبلغنا مركز تنسيق عمليات الإنقاذ في لاس بالماس، وأخبرونا بأنهم على علم بالموقف”

من جانبها، أعلنت منظمة “هاتف الإنقاذ”، المعنية أيضا بتلقي اتصالات استغاثة من مهاجرين في البحر، أنها تلقت فجر الأحد معلومات من أحد أقارب المهاجرين الذين كانوا على متن القارب، تفيد بأنهم يعانون من صعوبات ملاحية. ووفقا للمعطيات التي تم جمعها، غادر القارب مدينة طرفاية المغربية وعلى متنه 55 مهاجرا.

المصدر:مهاجر نيوز

By: Amina BAHA

Comments: 0

في الأيام الأربعة الأخيرة، اعترض خفر السواحل المغربي أكثر من 350 مهاجرا بينهم 23 امرأة و9 قاصرين، معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء، وفق وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

بين السبت الماضي وأمس الثلاثاء 21 كانون الأول/ديسمبر، نفذ خفر السواحل مهمات عدة في البحر المتوسط والمحيط الأطلسي واعترض 352 مهاجرا غير شرعي بينهم 23 امرأة و9 قاصرين، معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء، وفق وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

Lire la suite

By: Amina BAHA

Comments: 0

أعلن المغرب الثلاثاء، أن خفر السواحل بالبلاد أنقذ 352 مهاجرا غير نظامي خلال الأيام الأربعة الأخيرة.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية الرسمية عن مصدر عسكري، قوله الثلاثاء، إن “وحدات لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، تعمل في عرض البحر الابيض المتوسط والمحيط الأطلسي، قامت خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 21 ديسمبر الجاري بتقديم المساعدة لـ 352 مرشحا للهجرة غير الشرعية واجهوا صعوبات على متن قوارب تقليدية

Lire la suite

By: Amina BAHA

Comments: 0

أعلنت منظمة الهجرة الدولية وفاة أكثر من 4470 مهاجرا على طول طرق الهجرة المختلفة في جميع أنحاء العالم خلال العام 2021، مقارنة بـ 4236 مهاجرا في عام 2020، ليصل بذلك إجمالي حالات الوفاة المسجلة بين المهاجرين منذ العام 2014 إلى أكثر من 45 ألفا و400 حالة وفاة.

على الرغم من الدعوات المتكررة لاتخاذ إجراءات ملموسة للحد من الخسائر المأساوية في الأرواح أثناء رحلات الهجرة في جميع أنحاء العالم كل عام، فقد تجاوز عدد القتلى في عام 2021 حوالي 4470 مهاجرا، بعد أن قتل العشرات يوم الخميس الماضي إثر تحطم شاحنة مكتظة بالمهاجرين في تشياباس بالمكسيك، وفقا لمنظمة الهجرة الدولية.

Lire la suite