28
ديسمبر

By: Amina BAHA

Comments: 0

 بتاريخ 18 دجنبر 2021، احتفلت المنظمة غير الحكومية بروجيتومندو بالتعاون مع نادي آلفا اتيتيد التابع للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، جامعة السلطان مولاي سليمان، ببني ملال، باليوم الدولي للمهاجرين، وذلك  في المجمع السكني الجامعي.

شكل هذا اليوم فرصة للطلاب والطالبات المغاربة وزملائهم وزميلاتهم من جنوب الصحراء للاحتفاء بالتنوع من خلال مزيج من الألوان الفنية من موسيقى ورقص وألعاب تربوية، انصبت جميعها نحو تثمين دور المهاجرين ومدى مساهمة الهجرة في التنمية.

كان هذا اليوم مناسبة لفريق عمل “رحلة آمنة”، وهو مشروع تنفذه المنظمة غير الحكومية بروجيتومندو بشراكة مع معهد النقابات التجارية للتعاون الإنمائي (ISCOS MARCHE) ، والصندوق الأندلسي للبلديات من أجل التضامن الدولي (FAMSI)، والجمعية الوطنية لما وراء الحدود- المغرب  (ANOLF) ، بتمويل مشترك للاتحاد الأوروبي، للاحتفال بالفائزين والفائزات في المسابقة الفنية  “الشباب بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط” ، التي أطلقها المشروع بالتعاون مع وزارة الثقافة ببني ملال، بهدف المساهمة في تغيير مفاهيم وتصورات الشباب حول ظاهرة الهجرة غير النظامية وتوعيتهم بمخاطرها من خلال مدخل الفن بجميع ألوانه.

وانسجاما مع المعايير المعتمدة لاختيار الأعمال الفائزة بالمسابقة، وعلى رأسها القيمة الفنية للمبادرة المقترحة، وأصالتها، ومدى ارتباطها بالإشكالية المطروحة، قام فريق عمل مشروع “رحلة آمنة” بتقديم الأعمال الثلاثة الفائزة، حيث أسفرت النتائج عما يلي:

المرتبة الأولى في المسابقة: “الرحلة” لزكريا باسين

المرتبة الثانية:  “طفل إفريقيا”لألغيش زووندا

المكان الثالثة: “النساء في انتظار أبنائهن” لهيبة الله سليم

هذا، وقد حظيت هذه الفعالية باهتمام ومشاركة مهمة للطلاب والطالبات المغاربة ومن جنوب الصحراء الذين تفاعلوا بشكل كبير مع الفائزين بالمسابقة، وقد تمركز النقاش أساسا حول مفهوم السفر، وتصورات الشباب حول الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط ​​وكذا مخاطر الهجرة غير النظامية