تهدف هذه المنصة الموجهة للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و19سنة، إلى تشجيعهم على إعادة اكتشاف أنفسهم، وإعادة اكتشاف هويتهم الثقافية، من خلال وحدات تعليمية. إضافة إلى وحدات أخرى ستتركز فقط على موضوع الهجرة، (خاصة هجرة المراهقين)، لتنمية التفكير النقدي لديهم بخصوص هذا الموضوع.
وسيعزز البرنامج التربوي المتكون من فروع مختلفة، إدماج الشباب في المجتمع المغربي، وسينمي معارفهم بالقضايا المعاصرة التي تمت مناقشتها، ويطلعهم على بدائل مشروعة للهجرة غير الشرعية.