02
فبراير

By: Amina BAHA

Comments: 0

أنقذ خفر السواحل المغربي، أمس الثلاثاء 1 شباط/فبراير، 63 مهاجرا قبالة بلدة طرفاية جنوب البلاد، وفق منصة ”هاتف الإنذار Alarm Phone“، بعدما فشلت محاولتهم بالوصول إلى جزر الكناري.

أفادت منصة ”هاتف الإنذار“ بإنقاذ السلطات المغربية 63 مهاجرا بينهم 15 امرأة وثلاثة أطفال، قبالة ساحل بلدة طرفاية جنوب البلاد، بعدما كانوا على وشك الغرق.

وأوضحت أن المهاجرين كانوا يرغبون في الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية، مؤكدة أن المهاجرين نُقلو إلى البر.

الناشطة الإسبانية، هيلينا مالينو أشارت إلى المخاطر التي يواجهها المهاجرون في المحيط الأطلسي لاسيما من أنقذتهم السلطات، وقالت ”بينهم خمس عشرة امرأة وثلاثة أطفال محكوم عليهم بالموت إن لم تصل المساعدة“.

كثيرا ما يغرق المهاجرون الراغبون في الوصول إلى أوروبا، قبالة سواحل المغرب. وقدرت منظمة ”كاميناندو فرونتيراس“ أعداد المهاجرين المتوفين أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا عام 2021 بأكثر من 20 ألفا، لم تعثر السلطات على جثث معظمهم وأدرجتهم في عداد المفقودين

وفي 16 كانون الثاني/يناير أفادت ”كاميناندو فرونتيراس“ بقضاء 43 مهاجرا غرقا قبالة طرفاية (معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء)، وتحدثت عن إنقاذ عشرة آخرين.

المصدر: مهاجر نيوز